فوائد الرضاعة الطبيعية لطفلك أكتوبر 10, 2018

هل هناك فائدة للأم في الرضاعة الطبيعية؟

للرضاعة الطبيعية فوائد كثيرة لك ولطفلك على حد سواء، إنها طريقة جميلة لكي تشعري أنت وطفلك بأنكما قريبان من بعضكما.

والأهم أن حليب الأم يمنح طفلك كل ما يحتاج إليه لكي ينمو ويتغذى خلال الأشهر الستة الأولى من حياته.

– وهي تخفض خطر تعرض طفلك لمتلازمة موت المهد المفاجئ SIDS.
– وتساعد الرضاعة الطبيعية طفلك على مكافحة العدوى في الأشهر الأولى من حياته، وتطور البكتيريا الجيّدة في جهازه الهضمي.
– يحصل طفلك من حليب الأم على جميع المواد الغذائية التي يحتاج إليها لكي ينمو بشكل جيد، كما تحميه أيضاً من البكتيريا الضارة.
– تساعدك على الشعور بالترابط الوثيق بينك وبينه وتساعدك على منع إصابتك باكتئاب ما بعد الولادة.
– وتكون مصدراً كبيراً لراحة طفلك الأكبر سناً عندما يكون مريضاً جداً ويستطيع أن يرضع مع أنه لا يرغب في الأكل. كما يساعد حليب الأم طفلك على التعافي من المرض بشكل أسرع.

ماذا يحتوي حليب الأم؟
إضافة إلى الأجسام المضادة الموجودة أصلاً في حليب الأم، ينتج جسمك أجساماً مضادة جديدة حالما تتعرضين للإصابة بعدوى أو التهاب.
لو أصيب طفلك بنزلة برد، يبدأ جهازك المناعي بالعمل عندما تتعرضين لفيروس الزكام الذي نقله طفلك إليك. تنتقل هذه الأجسام المضادة إلى الحليب فيستقبلها طفلك في أقرب رضعة يحصل عليها من ثديك لاحقاً.
يحتوي حليب الأم على سلسة طويلة من الأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة، وهي تعتبر أساسية لمساعدة طفلك على نمو دماغه.
قد يحسّن الاكتفاء فقط بالرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الأولى تطوره المعرفي يعني ذلك أن الرضاعة الطبيعية تجعل طفلك أذكى.

ما هي طريقة الرضاعة الصحيحة ؟
يجب على الام البدء بإرضاع الطفل منذ الساعات الاولى بعد الولادة
• أثناء الرضاعة على الأم أن تحمل طفلها وتضعه على بطنها، وأن يكون فمه ملتصقا بأنسجة الثدي، ويمسك بالحلمة.
• حركات فكه تضغط على قنوات الحليب وتتسبب بتدفق وخروج الحليب من الحلمة دون التسبب بتشقق الحلمة والشعور بالألم .
ينبغي على الأم أن تتحدث إلى طفلها أثناء الرضاعة ومداعبته أيضا.
• يرضع الطفل قليلا في الأيام الأولى، ولكن مع مرور الوقت فإنه يرضع وفقا لاحتياجاته.
ويجب على الأم أن تنتبه من تناول الأدوية أثناء الرضاعة وأن تستشير طبيبها في كل شيء، لأنه يؤثر بشكل كلي في حليب الأم الذي سينتقل فعليا إلى الطفل.

وفي النهاية فإن الرضاعة الطبيعية من أجمل الأشياء التي وهبها الله للأم، فسوف تستمتعين بالرضاعة الطبيعية أنت وطفلك وستشعرين بالمعنى الحقيقي للإنجاز وأنت ترين طفلك ينمو ويكبر، وستشعرين أن الأمر كان بفضل جهدك وحنانك.